القرآن لفظه ومعناه من الله : الشيخ محمد رشيد رضا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 كانون الأول 2016 - 10:16 ص    عدد الزيارات 306    التعليقات 0

        

 القرآن لفظه ومعناه من الله : الشيخ محمد رشيد رضا ـ من كبار المفكرين.

أسلوب القرآن غير أسلوب الحديث النبوي، والفرق بينهما ظاهر لا يخفى على قارئ من أهل هذه اللغة ولا سامع, والحديث القدسي وغير القدسي في ذلك سواء. فالقرآن معجز بأسلوبه وفحواه، لا يقدر النبي صلى الله عليه وسلم ولا من دونه من البشر على الإتيان بمثله. والذي نجزم به أنه كان يلقى إلى النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الأسلوب والنظم، فيلقيه صلى الله عليه وسلم إلى الناس كما ألقاه إليه الملك، حتى إنه يذكر لفظ الأمر الذي يخاطب هو به، فيقول مثلاً: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} وهو المخاطب بلفظ قل وكان الظاهر في الامتثال أن يقول ابتداء (اللَّهُ أَحَدٌ) ولكنه أمر أن يبلغ ما يلقى إليه كما هو, وإن كان إلقاء الملك غير إلقاء البشر في كيفيته، فهو مثله في حاصله وما يدرك منه.

 

التاريخ                                                                             الخطيب
4/5/2018  الشيخ عبد الله علي البقري
11/5/2018 الشيخ محمود سمهون
18/5/2018 الشيخ عبد الله علي البقري
25/5/2018 الشيخ محمود أحمد سمهون