بيع الذهب بالذهب (تبديله) : الشيخ الدكتور بشار حسين العجل

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 كانون الأول 2016 - 10:15 ص    عدد الزيارات 498    التعليقات 0

        

 بيع الذهب بالذهب (تبديله) : الشيخ الدكتور بشار حسين العجل ـ معاون عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية وأستاذ الفقه في جامعة الجنان ـ صيدا.

اتفق الفقهاء على ان بيع الذهب بالذهب يشترط فيه التقابض والتماثل بين العوضين وقد اجمع العلماء على ان الذهب تبره وعينه سواء لا يجوز التفاضل في شيء منه ودليلهم حديث البخاري " لا تبيعوا الذهب بالذهب الا مثلا بمثل "

قال المرغيناني من أكابر فقهاء الحنفية "فإن باع فضة بفضة أو ذهباً بذهب لا يجوز إلا مثلاً بمثل وإن اختلفا في الجودة والصياغة" وقال ابن عبدالبر من علماء المالكية " والسنة المجتمع عليها انه لا يباع في شيء من الذهب عينا كان او تبرا او مصوغا او نقرة او رديئا بشيء من الذهب الا مثلا بمثل يدا بيد ...... من زاد او نقص في شيء من ذلك كله او ادخله نظرة نقد اكل الربا" وقال الشربيني من علماء الشافعية " ولا اثر لقيمة الصنعة في ذلك حتى لو اشترى بدنانير ذهبا مصوغا قيمته اضعاف الدنانير اعتبرت المماثلة ولا نظر الى القيمة " وقال البهوتي من علماء الحنابلة " وجيد الربوي ورديئه سواء وتبره ومضروبه سواء وصحيحه ومكسوره سواء فلا تعتبر المساواة في القيمة بل في معياره الشرعي من كيل او وزن" والبديل لمن اراد ان يبدل ذهبا قديما بجديد ان يبيع القديم بمال فيقبض المال ثم يشتري بالمال ذهبا جديدا وذلك عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم"بع الجمع بالدراهم ثم اشتر بالدراهم جنيبا "رواه البخاري وفي حديث مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الذهب بالذهب وزنا بوزن مثلا بمثل والفضة بالفضة وزنا بوزن مثلا بمثل فمن زاد او استزاد فهو ربا"

 

 

التاريخ                                                                             الخطيب
4/5/2018  الشيخ عبد الله علي البقري
11/5/2018 الشيخ محمود سمهون
18/5/2018 الشيخ عبد الله علي البقري
25/5/2018 الشيخ محمود أحمد سمهون