حكم الحلف بغير الله عز وجل: الشيخ الدكتور صالح معتوق

تاريخ الإضافة الأحد 5 شباط 2017 - 9:42 م    عدد الزيارات 401    التعليقات 0

        

 حكم الحلف بغير الله عز وجل: الشيخ الدكتور صالح معتوق – إمام وخطيب مسجد حمزة.

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله واصحابه أجمعين, وبعد: فهذه بعض الأحكام التي تتعلق بالحلف بغير الله تعالى.

عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع عمر رضي الله عنه وهو يحلف بأبيه فقال: (إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت) البخاري ومسلم. في هذا الحديث نهي عن أمر اعتاده أهل الجاهلية – إذا ما أرادوا توثيق كلامهم – وهو الحلف. كانوا يحلفون بأمور كثيرة: باللآت, والعزى, وسائر أصنامهم, أو بالآباء والأبناء, وغير ذلك مما يعتقدون تعظيمه. ولما جاء الإسلام ألغى كثيراً من عادات الجاهلية, ومن ذلك عادة الحلف بغير الله تعالى, لأن الحلف يقتضي تعظيم المحلوف به. ومنع النفس عن الفعل أو عزمها عليه بمجرد عظمة من حُلف به. ولما كانت العظمة الحقيقية لله عز وجل, ومختصة به سبحانه نهى الإسلام عن الحلف بغيره تعالى, كيلا يُضاهى به غيره, وليكون التعظيم من العبد مختصاً بالله وحده دون سواه.

حكم التحليف بغير الله: قال الماوردي: "لا يجوز لأحد أن يحلف أحداً بغير الله تعالى, لا بطلاق ولا عتاق ولا نذر, وإذا حلّف الحاكم أحداً بذلك وجب عزله".

أما قسم الله بمخلوقاته نحو: [والصافات – والطور – والتين – والطارق] وغير ذلك, فلله أن يقسم بماء شاء من خلقه, تنبيهاً على شرفه وليستدل به العبد على وحدانية الله تعالى وعظمته.

الحلف بغير لفظ الجلالة: ليس المراد من الحديث أنه لا يجوز الحلف إلا بلفظ الجلالة, فإن الحلف جائز بلفظ غيرالجلالة وبأسماء الله وصفاته كلها, بدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم كان كثيراً ما يحلف بغير لفظ الجلالة, فقد قال ابن عمر رضي الله عنهما: (أكثر ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحلف بهذه اليمين: لا ومقلب القلوب) رواه أبو داود.

الحلف بالكعبة: لا يجوز الحلف بغير الله تعالى, فقد سمع عبد الله بن عمر رضي الله عنهما رجلاً يقول: "لا والكعبة, فقال: لا تحلف بغير الله, فإني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من حلف بغير الله فقد كفر, أو أشرك). رواه الترمذي وقال: حسن صحيح.

الحلف بالقرآن: يكره الحلف بالقرآن الكريم وبالمصحف, فإن حلف تنعقد يمينه, فإن حنث فعليه كفارة واحدة عند مالك والشافعي, ورواية عن أحمد. وقال أبو حنيفة: لا تنعقد يمينه.

الحلف بالنبي صلى الله عليه وسلم: قال الأئمة الثلاثة وهي رواية عن أحمد لا تنعقد يمينه. ما يجب على الحالف لغير الله تعالى: إذا حلف باللات والعزى أو بغيرها مما لا يجوز الحلف به فلا تنعقد يمينه, ولا تلزمه كفارة إن حنث, وإنما يلزمه التوبة والاستغفار. 

 

التاريخ الخطيب
2/6/2017 الشيخ عبدالله علي البقري
9/6/2017 الشيخ عصام حشيش
16/6/2017 الشيخ عبدالله علي البقري
23/6/2017 الشيخ عصام حشيش  
30/6/2017 الشيخ عبد الله علي البقري