العشر الأواخر من رمضان والعمل فيها ـ الشيخ خالد بن عبد الكريم

تاريخ الإضافة الجمعة 9 حزيران 2017 - 11:39 ص    عدد الزيارات 256    التعليقات 0

        


 العشر الأواخر من رمضان والعمل فيها ـ الشيخ المسند خالد بن عبد الكريم المكي ـ خاص مجلة سبل السلام.

الحمد لله الذي فضل الأزمنة على بعض، ففضل يوم الجمعة على بقية الأسبوع، وفضل شهر رمضان على بقية أشهر السنة وبعده أشهر الحج ثم بقية الأشهر الحرم، كما فضل الله تعالى الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان على بقية ليالي السنة وجعل ليلة القدر أفضلها على الإطلاق وجعلها خيراً من ألف شهر.

والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من فضل عن سائر الأنبياء بهذه العشر وعلى آله وصحبه أجمعين. فلو نظر الناظر بعين التأمل في الأوقات لوجد الله تعالى أنزل البركة والخير العميم في الثلث الأخير من الليل وكذلك العشر الأواخر تقع في الثلث الأخير من من الشهر المبارك . فلذلك حرص المصطفى صلى الله عليه وسلم وحث أمته على اغتنام هذه الأيام المعدودات المباركات بالإجتهاد بالعبادة وتحرى ليلة القدر.فمن الأعمال المرغب فيها:

1 ـ  تحري ليلة القدر: لقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم: (تحرَّوا ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان) وعنه صلى الله عليه وسلم: (اطلبوها في العشر الأواخر في ثلاث يبقين أو سبع يبقين أو تسع يبقين) وأرجى ليلة من تلك الليالي هي ليلة سبع وعشرين, لقول كثير من الصحابة والعلماء. فقد جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه) فعليه بكثرة قراءة القرآن والدعاء الإستغفار. وإذا وفق لقيامها يقول كما روت ذلك أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني) وإنما أمر بسؤال العفو في ليلة القدر بعد الاجتهاد في الأعمال فيها وفي ليالي العشر) لأن العارفين يجتهدون في الأعمال، ثم لا يرون لأنفسهم عملاً صالحاً ولا حالاً ولا مقالاً، فيرجعون إلى سؤال العفو الُمذنب المقصر.

2 ـ إحياء الليل وإيقاظ الأهل: كما جاء عنه صلى الله عليه وسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله) وعنها رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يخلط العشرين بصلاة ونوم، فإذا كان العشر شمَّر المئزر) وكانت امرأة أبي محمد حبيب الفارسي تقول له بالليل: "قد ذهب الليل وبين أيدينا طريق بعيد، وزادنا قليل، وقوافل الصالحين قد سارت قدامنا، ونحن قد بقينا"

يا نائماً بالليل كم ترقد *** قم ياحبيبي قد دنا الموعد

وخُذ من الليل وأوقاته *** ورِداً إذا ما هجع الرّقد

من نام حتى ينقضي ليله *** ثم يبلغ المنزل أو يجهد

3 ـ الإعتكاف بالمساجد: وهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد قال الإمام الزهري رحمه الله تعالى: "عجباً للمسلمين! تركوا الاعتكاف مع أن النبي صلى الله عليه وسلم ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل" فعليك أخي المسلم الاجتهاد في هذه العشر الأواخر لعل الله أن يكتبنا ممن قامه إيماناً واحتسباً وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مقالات متعلّقة

 

التاريخ الخطيب
1/12/2017 الشيخ عبدالله علي البقري
8/12/2017 الشيخ محمود سمهون
15/12/2017 الشيخ عبدالله علي البقري
22/12/2017 الشيخ عبد الله علي البقري  
29/12/2017 الشيخ عبد الله علي البقري