قالوا عن لغتي 1 _ زياد أبو غزالة

تاريخ الإضافة الأحد 12 آذار 2017 - 10:36 م    عدد الزيارات 853    التعليقات 0

        


 قالوا عن لغتي 1 _ زياد أبو غزالة – ليسانس في الدراسات الإسلامية واللغة العربية ومدقق لغوي

 قال الله تعالى في كتابه العزيز: {قُرآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ} الزمر: 28، ويقول: {كتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} فصلت: 3. وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "تعلموا العربية، فإنها تثبت العقل وتزيد المروءة"، وقال أيضاً: "تعلموا العربية فإنها من دينكم وتعلموا الفرائض فإنها من دينكم". قال المطران يوسف داود الموصلي: (من خواص اللغة العربية وفضائلها، أنها أقرب سائر اللغات إلى قواعد المنطق، حيث إن عباراتها سلسة طبيعية، يهون على الناطق صافي الفكر أن يعبر فيها عما يريد من دون تصنع وتكلف) موسوعة الرد على المذاهب الفكرية المعاصرة 40/44. قال المستشرق الألماني كارل بروكلمان: (بلغت العربية بفضل القرآن من الاتساع مدًى لا تكاد تعرفه أي لغة أخرى من لغات الدنيا، والمسلمون مؤمنون بأن العربية وحدها اللسان الذي أحلّ لهم أن يستعملوه في صلاتهم). قال د. جورج سارتون: "وهب الله العربية مرونة جعلتها قادرة على أن تدوّن الوحي أحسن تدوين بجميع دقائق معانيه ولغاته، وأن تعبر عنه بعبارات عليها طلاوة وفيها متانة". قال المستشرق أرنست رينان في كتابه "تاريخ اللغات السامية": (من أغرب المدهشات، أن تثبت تلك اللغة القومية، وتصل إلى درجة الكمال وسط الصحاري عند أمة من الرحّل، تلك اللغة التي فاقت أخواتها بكثرة مفرداتها ودقة معانيها وحسن نظام مبانيها، ولم يعرف لها في كل أطوار حياتها طفولة ولا شيخوخة، ولا نكاد نعلم من شأنها إلا فتوحاتها وانتصاراتها التي لا تبارى، فلا نعرف شبيهاً بهذه اللغة التي ظهرت للباحثين كاملة من غير تدرج، وبقيت حافظة لكيانها من كل شائبة) موسوعة الرد على المذاهب الفكرية المعاصرة 40/44...

مقالات متعلّقة

 

التاريخ الخطيب
2/6/2017 الشيخ عبدالله علي البقري
9/6/2017 الشيخ عصام حشيش
16/6/2017 الشيخ عبدالله علي البقري
23/6/2017 الشيخ عصام حشيش  
30/6/2017 الشيخ عبد الله علي البقري