صديقي رمضان ـ الشيخ على الطنطاوي

تاريخ الإضافة الأحد 4 حزيران 2017 - 11:26 ص    التعليقات 0

        

 صديقي رمضان ـ الشيخ على الطنطاوي ـ باختصار

كنت أبصر رمضان يؤلف بين القلوب المتباينة، ويجلو الأخوة الإسلامية رابطة المسلم أخي المسلم فتبدو في أكمل صورها فيتقابل الناس عند الغروب تقابل الأصدقاء على غير معرفة متقدمة فيتساءلون ويتحدثون ثم يتبادلون التمر والزبيب ويقدمون الفطور لمن أدركه المغرب على الطريق فلم يجد ما يفطر عليه، تمرة أو حبة من زبيب، هينة في ذاتها، تافهة في ثمنها، ولكنها تنشئ صداقة وتدل على عاطفة، وتشير إلى معنى كبير.

وكنت أنظر إلى رمضان وقد سكَّن الدنيا ساعة الإفطار، وأراح أهلها من التَّكالب على الدنيا والازدحام على الشهوات، وضم الرجل إلى أهله، وجمع الأسرة على أحلى مائدة وأجمل مجلس وأنفع مدرسة. فواشوقاه إلى موائد رمضان وأنا الغريب الوحيد في مطعم لا أجد فيه صائمًا ولا أسمع فيه أذانًا ولا أرى فيه ظلاً لرمضان .

 

 

التاريخ الخطيب
2/2/2018 الشيخ محمود أحمد سمهون
9/2/2019 الشيخ عبد الله علي البقري
16/2/2018 الشيخ عبد الله علي البقري
23/2/2018 الشيخ محمود أحمد سمهون